روابط مفيدة: حلول ويب , حلولي


العودة   عرب كونكت > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى الإسلامي

!~ آخـر 15 موضوع ~!
إضغط على شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


تفسير سورة الحجرات (1)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين حياكم الله اخوتنا الكرام رواد عرب كونكت سنبحر معكم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
من 5 عدد المصوتين: 0
  #1 (permalink)  
قديم 01-16-2016, 02:46 PM صمت الرحيل غير متواجد حالياً
 
اللهم رضاك ثم الجنة
 

افتراضي تفسير سورة الحجرات (1)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين
نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


حياكم الله اخوتنا الكرام رواد عرب كونكت
سنبحر معكم بإذن الله في رحاب القرآن في تفسير آياته والتعرف على معانيه
ليسهل علينا تدبره ونرى بعدها بعون الله الفرق الجلي آثناء التلاوة عن ذي قبل

وها نحن في هذا اللقاء سنعرض تفسير الآيات الأول من سورة الحجرات
للشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله جزاه الله عنا خير الجزاء ,..
سائلين المولى عز وجل ان يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح ويجعل من العالمين
بالقرآن الكريم والعاملين به ويرزقنا تلاوته بتدبر آناء الليل وأطراف النهار
على الوجه الذي يرضيه عنا إنه جواد كريم


===========================

المجلد الثامن من تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان


من به الله على عبده وابن عبده وابن أم
ته عبد الرحمن بن ناصر بن عبد الله بن سعدي.
[ ص: 1686 ] [ ص: 1687 ]

تفسير سورة الحجرات


(وهي مدنية)

بسم الله الرحمن الرحيم

يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع عليم يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا
أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون

إن الذين يغضون أصواتهم عند رسول الله أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم


هذا متضمن للأدب، مع الله تعالى، ومع رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتعظيم، والاحترام له، وإكرامه،
فأمر الله عباده المؤمنين، بما يقتضيه الإيمان، بالله ورسوله، من امتثال أوامر الله، واجتناب نواه
يه، وأن يكونوا
ماشين، خلف أوامر الله، متبعين لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، في جميع أمورهم، و
أن لا يتقدموا بين
يدي الله ورسوله، فلا يقولوا، حتى يقول، ولا يأمروا، حتى يأمر، فإن هذا، حقيقة الأدب
الواجب، مع الله ورسوله،
وهو عنوان سعادة العبد وفلاحه، وبفواته، تفوته السعادة الأبدية، والنعيم ا
لسرمدي، وفي هذا، النهي الشديد
عن تقديم قول غير الرسول صلى الله عليه وسلم، على قوله، فإنه متى اس
تبانت سنة رسول الله صلى الله عليه
وسلم، وجب اتباعها، وتقديمها على غيرها، كائنا ما كان .


ثم أمر الله بتقواه عموما، وهي كما قال طلق بن حبيب: أن تعمل بطاعة الله، على نور من الله، ترجو
ثواب الله، وأن تترك معصية الله، على نور من الله، تخشى عقاب الل
ه.


وقوله: إن الله سميع أي: لجميع الأصوات في جميع الأوقات، في خفي المواضع والجهات، عليم
بالظواهر والبواطن، والسوابق واللواحق، والواجبات والمستحيلات والجائزات .

وفي ذكر الاسمين [ ص: 1688 ] الكريمين -بعد النهي عن التقدم بين يدي الله ورسوله، والأمر
بتقواه- حث على
امتثال تلك الأوامر الحسنة، والآداب المستحسنة، وترهيب عن ضده .



ثم قال تعالى:يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقولوهذا أدب مع رسول الله
صلى الله عليه وسلم، في خطابه، أي:
لا يرفع المخاطب له، صوته معه، فوق صوته، ولا يجهر له بالقول، بل يغض
الصوت، ويخاطبه بأدب ولين، وت
عظيم وتكريم، وإجلال وإعظام،
ولا يكون الرسول كأحدهم، بل يميزوه في خطابهم،
كما تميز عن غيره، في وجوب حقه على الأمة، ووجوب الإي
مان به، والحب الذي لا يتم الإيمان إلا به، فإن في
عدم القيام بذلك، محذورا، وخشية أن يحبط عمل العبد
وهو لا يشعر، كما أن الأدب معه، من أسباب حصول
الثواب وقبول الأعمال.


ثم مدح من غض صوته عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، بأن الله امتحن قلوبهم للتقوى، أي: ابتلاها واختبرها،
فظهرت نتيجة ذلك، بأن صلحت قلوبهم للتقوى، ثم وعدهم المغفرة لذنوبهم، المتضمنة لزوا
ل الشر والمكروه، والأجر
العظيم، الذي لا يعلم وصفه إلا الله تعالى، وفي الأجر العظيم وجود المحبوب وف
ي هذا، دليل على أن الله يمتحن القلوب،
بالأمر والنهي والمحن، فمن لازم أمر الله، واتبع رضاه، وسارع إ
لى ذلك، وقدمه على هواه، تمحض وتمحص للتقوى،
وصار قلبه صالحا لها ومن لم يكن كذلك، علم أنه لا يصل
ح للتقوى.

المصدر ، إسلام ويب

.................................................

إلى لقآء آخر بإذن الله في جزء آخر لتكملة تفسير السورة
إلى ذلكم الحين لا تنسونا من دعائكم بظهر الغيب



-:مواضيع أخرى تفيدك:-

تفسير سورة الحجرات




jtsdv s,vm hgp[vhj (1)

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright 2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd

SEO by vBSEO 3.6.0